حملة إلا رسول الله

حملة إلا رسول الله

حملة إلا رسول الله

قال رسول الله ﷺ: "مِنْ أشَدِّ أُمَّتي لي حُبًّا، ناسٌ يَكونُونَ بَعْدِي، يَوَدُّ أحَدُهُمْ لو رَآنِي بأَهْلِهِ ومالِهِ"

حب النبي ﷺ دين لكل مسلم، وليس واجباً خاصاً بفئة من المسلمين دون غيرهم، بل حتى المذنب الغارق بشهواته وملذاته تثور ثائرته وتهيج مشاعره عند الانتقاص منه ﷺ، ومما لاشك فيه أن الجهود الواجبة على المسلمين نحو نبيهم محمد ﷺ كثيرة ومتعددة، وهم جميعا مطالبون بهذه الواجبات، كل بقدر استطاعته وإمكانياته، ولو أن المسلمين بذلوا ذلك وقاموا بدورهم لتكاملت الأعمال وتظافرت الجهود، وظهرت النتائج الطيبة المشرقة التي سوف يجنون ثمارها ويرون بركتها عاجلاً وآجلاً، إن أمر حب النبي ﷺ واتباع رسالته هو من أهم حقوقه على الأمة وشرف هذا العمل وسام تشريف وتكليف لكل من يتصدى له.